الجلسة الثانية لمشروع "هوب Hope" بعنوان "المرأة نواة تطور المجتمع"


عقدت مؤسسة ايزدينا ثاني جلساتها الحوارية بتاريخ 28/9/2020 في مكتبها بمدينة قامشلو/ القامشلي تحت عنوان "المرأة نواة تطور المجتمع"، حيث بدأت الجلسة في تمام العاشرة صباحا وانتهت في الرابعة مساءً. 
المحاضرين
أديرت الجلسة من قبل الناشطة المدنية خولة إبراهيم، والناشطة الشبابية لافا شرو.

الحضور
شارك في الجلسة 9 نساء من الناشطات والإعلاميات والشخصيات الفاعلة في مجتمعات شمال وشرق سوريا وهن:
  • نازدار مسعود محمد - المنسقة الميدانية لمؤسسة "تاء مربوطة"
  • زكية علي - إدارية في مؤسسة جان لذوي الاحتياجات الخاصة
  • نجوى حسين محمد - منسقة الأنشطة في منظمة بيل "الأمواج المدنية"
  • ستير بشار قاسم - إدارية في شبكة "قائدات السلام" وعضو في منسقية مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا
  • عبير علي شيتي - عضو في مؤسسة المرأة المسلمة وعضو في جمعية السلام الإنسانية
  • نهال يوسف - ناشطة ومدرسة لغة كردية
  • لينا نجاري - ناشطة نسوية
  • ايليانا صليبا - عضو في منظمة اريدو للمجتمع المدني
  • شيرين كوسا - عضوة في مكتب ملتقى الأديان

الفئات العمرية
شارك في الندوة أشخاص من فئات عمرية مختلفة.

الخلفية القومية للمشاركات
شارك في الجلسة مجموعة من النساء والفتيات من أغلب الخلفيات القومية في المنطقة واللاتي ساهمن في إغناء الندوة من خلال مشاركاتهن، والتوزع القومي للحضور في الندوة كان "العربية, الكردية، السريانية".

المدن التي تمت المشاركة منها
شارك في الجلسة الثانية لمؤسسة ايزدينا أبناء مكونات المدن التالية:
قامشلو/ القامشلي، الحسكة، عامودا, عفرين, تربه سبيه.

أهم محاور الجلسة
تضمنت الجلسة عدة محاور:

  • تقييم دور المرأة في المجتمع بشكل عام وفي شمال شرق سوريا بشكل خاص
  • مدى فعالية مشاركة النساء في المناصب الإدارية ومراكز صناعة القرار
  • المعوقات والمشاكل التي تواجه النساء ( سياسية- اجتماعية – دينية – تعليمية)
  • الصور النمطية السيئة تجاه النساء ( عادات وتقاليد – إعلام – دور منظمات مجتمع مدني – مؤسسات دينية)
  • الحلول والمبادرات لتعزيز مشاركة المرأة في تقدم المجمع

ماذا قدمت الجلسة
بدأت الجلسة بسؤال المشاركات عن توقعاتهن عن الجلسة فكانت الردود كما يلي: 
(مشاكل المرأة ودور رجال الدين في حلها- مدى فعالية المرأة في تطوير مجتمع شمال شرق سوريا- المرأة أساس المجتمع بغض النظر عن نظرة المجتمع لها-مكانة المرأة ونظرة الشعوب للمرأة المسلمة-مكانة المرأة قبل الإسلام ومكانتها بعد الإسلام والحقد بين الأديان- الأدوار النمطية للمرأة والأدوار الحالية للمرأة والمقارنة بينهما، الفرص التي حصلت عليها المرأة لتمثل المجتمع وكيفية تمكين المرأة- تسليط الضوء على نضال المرأة والتركيز على المرأة الإيزيدية- كل ما يخص تطور وتقدم المرأة –القوانين التي تحمي المرأة وتغير المفاهيم والمعتقدات تجاه المرأة).

 سألت المشاركات عن دور المرأة في المجتمع السوري بشكل عام ودورها في شمال شرق سوريا خاصة؟
  • دور المرأة تطور في آخر عشرة سنوات حيث كان لها في البداية دور خجول ولكن فعال وخاصة المرأة الكردية حيث شجعت غيرها من النساء- تركيز المجتمع المدني على دور المرأة لتوعية وتمكين المرأة- سن القوانين لردع العنف ضد المرأة-الأزمة السورية وضعت النساء في وجهة العاصفة من أجل تأمين لقمة العيش، كسر نمطية العادات والتقاليد ودور الإعلام ساهم في مواكبة المرأة للتقدم.
  • العادات والتقاليد المختلفة أثرت على سلوك المرأة حيث أن بعض النساء لا يتخذون قرار بدون العودة للرجل كونه مالك السلطة في السنوات الأخيرة أصبح هناك فرص لتعبير المرأة عن نفسها وامتلاك مناصب والمشاركة في اتخاذ القرارات.
  • الأدوار التي كانت تلعبها المرأة سابقا كانت إما أعمال منزلية أو وظيفة في مؤسسة، أما في الوقت الحالي وبعد الأزمة أصبح للمرأة دور فعال أكثر في المجتمع حيث أن النساء في شمال شرق سوريا مقارنة مع نساء الداخل السوري كن حلقة ضعيفة تحكمها العادات والتقاليد، ولوحظ التغيير بعد الأزمة حيث أصبح للنساء دور أكبر في تطوير المجتمع.
  • المرأة قبل التاريخ كانت سلعة تباع وتشترى لكن في عهد الإسلام تغير الوضع حيث أعطاها الإسلام مكانة عالية، لكن العادات والتقاليد هي التي حطت من شأنها.
  • المرأة تطورت أكثر بعد الأزمة السورية وساعد على ذلك الظروف الاقتصادية بشكل خاص في ظل غياب الرجل.
هل وصلت المرأة للمناصب القيادية ومراكز اتخاذ القرارات؟
  • في مركز القيادة أخذت دور إيجابي وكبير حيث نرى نساء يتحدثن باسم شمال شرق سوريا بشكل فعال.
  • بالنسبة للأحزاب لم تصل المرأة للمكانة المطلوبة حيث تحتاج المرأة إلى اتخاذ خطوات جدية أكثر بالرغم من نظام الكوتة
  • دعم النساء من قبل الجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني ومثال على ذلك وجود مشاركة تنتمي لجمعية "تاء مربوطة" وتعمل في قضايا دعم المرأة
  • في مجالات العمل مع الأطفال كان أغلب الطاقم من النساء حيث لوحظ أن المرأة أجدر لإدارة هكذا نشاطات كونها أم بالأساس وتملك الصبر
  • أحيانًا المرأة تلعب دورا في تهميش نفسها وتحتاج للتدريب في مجال عملها وعلى الرجل أن يقبل تدريب المرأة كونها شريكة في اتخاذ القرار.
  • مكانة المرأة في مجال التعليم حيث أنها مربية، لذلك نرى في مجال التدريس أن العدد الأكبر يكون من النساء كون التعليم يركز على التربية.
  • من الأدوار التي لا نرى المرأة عاملة فيها هو مجال القضاء والرئاسة حيث لا نرى دور المرأة في هكذا مجالات وأيضا دور الإعلام في إظهار المرأة النازحة كونها كائنة ضعيفة-وضعف التركيز على احتياجات المرأة وخاصة في المخيمات.
أهم المعوقات والمشاكل التي تواجهها النساء في مناطق شمال شرق سوريا، حيث تم تقسيم المشاركات إلى ثلاث مجموعات وكانت الآراء كالتالي:

المجموعة الأولى
السياسية: عدم قبول المجتمع الشرقي مشاركة المرأة بالسياسة - عدم وجود مورد مالي للمرأة يسمح للرجل بالتقدم عليها- عدم سماح المجتمع للمرأة بالاستحواذ على المناصب الحساسة.

العادات والتقاليد : توزيع الأدوار بين الرجل والمرأة يؤدي إلى عدم وجود المرأة في مراكز اتخاذ القرار.
الاجتماعية: زواج القاصرات خوفا من العنوسة – العنف ضد المرأة – النظام الأبوي الذكوري
الدينية: التطرف في مجال الدين- السفر مع محرم – زواج المتعة مثال ( حالات زواج متعة في مخيمات الهول ).
التعليمية: منع الفتيات من التعلم بسبب العادات والتقاليد- الفقر يساهم في عدم اتمام الفتيات لدراستهن - الأفكار الدينية المتطرفة - ضعف الإمكانات التعليمية في بعض المناطق.

المجموعة الثانية
السياسية: الثقافة الذكورية السائدة التي تجعل العمل السياسي حكراً على الرجال- النظرة القيادية للرجل وإعطاءه الحق في اتخاذ القرار.
الاجتماعية:
  • العادات والتقاليد المتوارثة التي تحصر عمل المرأة في المنزل، أما الرجل فيكون عمله خارج المنزل ويعود السبب لعدم قدرة المرأة على الانخراط في العمل الخارجي بسبب ضغوط المجتمع
  • استغلال المرأة عاطفيا كونها هي ربة المنزل وتأسر نفسها في مجال العمل المنزلي
  • الخلط بين مفهوم الحق والواجب بالنسبة للمرأة: حيث أن المرأة يمكن أن تملك الكفاءة للعمل السياسي وعلى المجتمع الدفاع عنها
الدينية:
  • التشريعات الدينية ( الرجال قوامون على النساء).
  • قوانين الأحوال الشخصية تستمد من التشريع الإسلامي مع عدم مراعاة حقوق المرأة والأديان والطوائف الأخرى
  • الدين المسيحي( وجود شيء اسمه الجد المزيف الذي يكون والد الأم)
الناحية التعليمية:
  • الصور النمطية للمرأة في المناهج التدريسية ( المدارس تحوي مناهج تفرق على أساس جندري والتركيز على عمل المرأة في المنزل والرجل خارجه ضمن المناهج).
  • التركيز السائد على نمطية عمل المرأة (المرأة مدرسة أو طبيبة أو تعمل في مجال رياض الأطفال فقط).
المجموعة الثالثة
السياسية:
  • المرأة تشارك في صنع القرار في شمال شرق سوريا لكن في بعض المؤسسات والدوائر مجرد صورة ولا تشارك في اتخاذ القرار،
  • الأحزاب السياسية الفاعلة في شمال شرق سوريا تهمش دور المرأة بشكل كبير حيث أن القرارات تتخذ من قبل الرجل دون الاستماع حتى لرأي المرأة
  • عدم انخراط المرأة بالمواضيع السياسية وخاصة التحليل السياسي حيث تواجه المرأة مشكلة الصور النمطية كون المرأة تحاسب على قرارتها ويتم تعميم الأخطاء على كل النساء.
الناحية الاجتماعية:
  • ندرة تفهم الرجل بوجوب مساعدة المرأة في أعمال المنزل وترتيب الحياة الزوجية
  • الوضع المادي للمرأة إذا كان مستقر لا يستطيع أحد التدخل في خصوصياتها حيث أن غض البصر عن إعطاء المرأة حقها في الميراث يساهم في التغاضي عن حقوق المرأة
  • تحميل الخلل الأسري للمرأة (مثال نجاح الولد طالع لأبوه-أما عند الرسوب تحمل المسؤولية للأم).
  • التدخلات الخارجية في الحياة الشخصية (السماح للعائلة والأقارب بالتدخل في مجال التعامل مع الزوجة أو الأخت أو الابنة
  • عدم مساندة المرأة من قبل المجتمع في الحياة الاجتماعية ( مثل وصمها بألقاب كالطلاق وغيرها)
الناحية الدينية:
  • تفسير الشريعة الإسلامية حسب الأهواء وخاصة التقليل من شأن المرأة
  • القوانين المستمدة من القوانين التشريعية ( التحجج بالدين من ناحية عمل المرأة وعدم الاختلاط مع الرجال)

الناحية التعليمية:
  • بعض الجامعات أثرت على تعليم الفتيات
  • انحصار الرغبات التعليمية للفتاة بأهواء العائلة أو الأب بشكل خاص
أما عن الصور النمطية السيئة تجاه النساء، فتم تقسيم النساء والفتيات إلى ثلاث مجموعات للإجابة عن دور الأمور التالية :(العادات والتقاليد - الإعلام – منظمات المجتمع المدني – المؤسسات الدينية) فكانت الإجابات كتالي:

المجموعة الأولى:
  • عادات وتقاليد: متعلمة ولكن لا تناقش ( المرأة يجب أن تتعلم ولكن لا ترقى إلى مستوى اتخاذ القرارات كالرجل)
  • مستقلة اقتصاديًا للمساعدة في المصاريف فقط وليس إيمانًا بالتشاركية
  • الإعلام: يتجه نحو الانفتاح حول تحديد دور المرأة بنمط معين
  • المجتمع المدني: الأجور متساوية –فرص العمل موجودة مع وجود خطوط حمر لعمل المرأة ( حرس –سائق- لوجستي)
  • المؤسسات الدينية: وجود مراكز دينية لكن محصورة بالذكور ( وزارة الأوقاف – الجوامع- الإمامة)

المجموعة الثانية:
العادات والتقاليد:
  • حصر العلاقات ضمن إطار الأقارب والعمل فقط، مع التعرض للمسائلة في حال وجود شخص خارج مجال العمل
  • عنف المرأة ضد المرأة في الحالات الاجتماعية ( تعنيف الأم للفتاة على أي خطأ أو تصرف نتيجة الجهل والأمية)
الإعلام:
  • يجعل المرأة مظلومة ويركز على نقاط الضعف ولا يركز على الانجازات ونجاحات المرأة
  • ربط نجاح المرأة بالذكورة إما من ناحية استغلال أو واسطات أسرية مع مناصب أو غيرها لوصولها للنجاح
  • دور المسلسلات حيث تعرض المرأة كصورة جسدية وتقديم معايير للجمال تؤثر على المرأة
الدين:
  • المرأة ضلع قاصر وغيرها من القيم التي يستغلها الأشخاص لتقليل من قيمة المرأة

المجموعة الثالثة
عادات وتقاليد:
  • حصر دور المرأة بالمنزل فقط
الإعلام:
  • تصوير المرأة في أغلب الأحيان في الأمور الثانوية
  • تقليد المجتمع الغربي في المسلسلات والبرامج البعيدة عن ثقافة المجتمع المحلي
  • منظمات المجتمع المدني: التفرقة بين الرجل والمرأة في الكفاءات
  • المؤسسات الدينية: صوت المرأة عورة
  • التمييز في القدرات العقلية بين الرجل والمرأة ( مثل الشهادة والميراث ) – تحجيب المرأة
المقترحات والحلول ( نتائج الجلسة )

الحلول والمبادرات التي تعزز مشاركة وتقدم النساء في المجتمع:
النقاط المتفق عليها ضمن المجموعة الصغيرة (3 أشخاص كل مجموعة )

المجموعة الأولى:
  1. العمل على تشجيع افتتاح مراكز مهنية خاصة للمرأة لدعمها اقتصاديًا
  2. جلسات لتوعية المرأة بحقوقها وخاصة في المجتمعات الضيقة والمنغلقة
  3. التركيز على فئة الشباب وإجراء حوارات لزيادة الوعي لديهم حول دور المرأة
  4. فتح مراكز محو أمية ومنح حوافز للمتميزين
المجموعة الثانية:
  1. برامج محو أمية
  2. توعية المرأة بالقوانين التي تحفظ حقوقها وواجباتها
  3. توعية المرأة لا تحريضها (التوعية الموجودة حاليا تطرح معلومات خاطئة تحرض النساء على مجتمعها منهم الشباب والنساء لذلك يجب مراقبة من يقوم بحملات التوعية)
  4. العمل على تأمين الاستقلال الاقتصادي للمرأة كون الفقر يقع عائقًا أمام تمكين المرأة
المجموعة الثالثة:
  • تغير الصورة النمطية للمرأة في مناهج التعليم ( التركيز على التوعية بدور المرأة خارج المنزل)
  • تمكين المرأة اقتصاديا
  • سن قوانين تحمي المرأة وكينونتها بالتوازي مع نشر الوعي المجتمعي (حيث توجد مفاهيم خاطئة تمنع المرأة من تحقيق انجاز كالنظرة للمرأة كونها جسد فقط )
  • التوجه للإعلام من أجل تسليط الضوء على الإنجازات الإيجابية مثل العاملات في مخيمات التهجير
النقاط المتفق عليها ضمن المجموعة الكبرى ( كافة المشاركات )
  1. إجراء جلسات توعية للمجتمع بكافة فئاته ( ذكور وإناث)
  2. توعية الشباب واليافعين (إناث وذكور) بحقوق النساء والمساواة بين الجنسين
  3. إقامة مشاريع اقتصادية لتمكين المرأة
  4. دمج الفئات المجتمعية الواعية وغير الواعية في جلسات النقاش من أجل تقبل الآخر
  5. محو الأمية لدى المرأة
  6. سن قوانين لحماية المرأة مع العمل على تهيئة المجتمع لتقبل هذه القوانين (جلسات توعية للقوانين الموجودة)
  7. التركيز على الإعلام لتقديم قصص نجاح للمرأة
استبيان بعدي
تم إجراء استبيان من قبل مؤسسة ايزدينا في بداية الجلسة وختام الجلسة وكانت الأسئلة والأجوبة على الشكل التالي:

كيف تقيم أداء الميسرين للجلسة؟
مقبول  -   جيد  -   جيد جداً

كيف تقيم الأمور اللوجستية في مكتب ايزدينا المتعلقة بالجلسة من الخدمات وغيرها؟
مقبول  -   جيد  -   جيد جداً
هل اكتسبت في الجلسة الحوارية معلومات من شأنها أن تزيد معرفتك؟
نعم  -   لا
كما تطرق المشاركين والمشاركات إلى بعض النقاط التي حدثت في الجلسة ومنها:
  • زيادة الندوات الحوارية التي تعمل على حرية المرآة وتطورها.
  • الجلسه كانت مفيده كتير وياريت لو تكترو من هل الجلسات شكرا لادئكون وحسن المعامله انشا الله دوم النجاح والتوفيق لكم.
  • كل الشكر والامتنان لمؤسسةايزيدينا لما بذلته من جهود لنجاح هذه الجلسة ونرجو منها أن تستمر في القيام بمثلها بشكل دوري.
  • اريد طرح مواضيع جديدة وليست مالوفة والتواصل بشكل متكامل ومستدام وليس اني.
  • لا

التعليقات

الاسم

استطلاعات الراي,2,الإعلام,28,الافتتاحية,27,الجلسات الحوارية,40,الجلسة الأولى,15,الجلسة الثالثة,14,الجلسة الثانية,11,القسم المرئي,24,المخرجات,8,الندوات,23,الندوة الأولى,10,الندوة الثالثة,6,الندوة الثانية,6,الندوة الرابعة,17,صور الأفتتاحية,2,فيديو افتتاحية,21,مكتبة الصور,5,نشاطات,8,
rtl
item
مشروع هوب - مؤسسة ايزدينا: الجلسة الثانية لمشروع "هوب Hope" بعنوان "المرأة نواة تطور المجتمع"
الجلسة الثانية لمشروع "هوب Hope" بعنوان "المرأة نواة تطور المجتمع"
عقدت مؤسسة ايزدينا ثاني جلساتها الحوارية بتاريخ 28/9/2020 في مكتبها بمدينة قامشلو/ القامشلي تحت عنوان "المرأة نواة تطور المجتمع"، حيث بدأت الجلسة في ت
https://1.bp.blogspot.com/-0mYgtzmDve4/X3UrzTdVbLI/AAAAAAAAPJs/d0iQtcMqcAMvrQ8e-Pwl23B-liMHcsOmwCLcBGAsYHQ/s16000/%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2585%25D8%25B1%25D8%25A3%25D8%25A9%2B%25D9%2586%25D9%2588%25D8%25A7%25D8%25A9%2B%25D8%25AA%25D8%25B7%25D9%2588%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2585%25D8%25AC%25D8%25AA%25D9%2585%25D8%25B9.png
https://1.bp.blogspot.com/-0mYgtzmDve4/X3UrzTdVbLI/AAAAAAAAPJs/d0iQtcMqcAMvrQ8e-Pwl23B-liMHcsOmwCLcBGAsYHQ/s72-c/%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2585%25D8%25B1%25D8%25A3%25D8%25A9%2B%25D9%2586%25D9%2588%25D8%25A7%25D8%25A9%2B%25D8%25AA%25D8%25B7%25D9%2588%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2585%25D8%25AC%25D8%25AA%25D9%2585%25D8%25B9.png
مشروع هوب - مؤسسة ايزدينا
https://hope.ezdina.com/2020/09/Outputs_30.html
https://hope.ezdina.com/
https://hope.ezdina.com/
https://hope.ezdina.com/2020/09/Outputs_30.html
true
6909777795665580668
UTF-8
تم تحميل كل المواضيع لا توجد اية مواضيع مشاهدة الكل إقرأ المزيد تعليق إلغاء التعليق إزالة من الرئيسية صفحات المواضيع مشاهدة الكل نقترح عليك قسم الأرشيف جميع المواضيع لا توجد أي مواضيع مطابقة لطلبك العودة للرئيسية الأحد الإثنين الثلاتاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الإثنين الثلاتاء الأربعاء الخميس الحمعة السبت يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت سبتمبر أكتوبر نونبر ديسمبر يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت سبتمبر أكتوبر نونبر ديسمبر للتو قبل دقيقة واحدة $$1$$ minutes ago قبل ساعة واحدة $$1$$ hours ago البارحة $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago أكثر من 5 اسابيع المتابعين متابعة محتوى خاص الخطوة 1 : قم بالنشر على وسائل التواصل الخطوة 2 : إضغط على الرابط في وسائل التواصل نسخ كل الكود إختيار كل الكود كل ألأكواد تم نسخها لا يمكن نسخ الكود جدول المحتوى